إذا الشعب يوما أراد الحياة … فلا بد أن يستجيب القدر

يا عمرو موسى …. كفا كفا … هل تريد أن يبقى العالم يتفر ج على السفاح يبيد المدنيين … بالدبابات و الطائرات ؟ كفا كفا يا أمين جامعة العار والخزي العربيين

By RL

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

wpChatIcon